أهم الاخبار

استطلاع

احصائيات الموقع

زيارات اليوم: 119
جميع الزيارات: 32242

نجاة طفل بعد ثلاثة أيام من الزلزال العنيف

قسم :دولية نشر بتاريخ : 17/11/2017 - 16:37

 

 

 

عثر عمال الإنقاذ في إيران على طفل ما يزال على قيد الحياة، وبصحة جيدة، بعد ثلاثة أيام من الزلزال المدمر الذي ضرب الحدود الإيرانية العراقية.

 

 وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه تم العثور على الطفل وسط أنقاض بلدة ساربول زهاب، بعد يومين ونصف من الزلزال الذي بلغت قوته 7.3 درجة، مما أسفر عن مقتل 530 شخصا على الأقل.

 

وواصلت خدمات الطوارئ عملية البحث عن الناجين، ومدينة ساربول الزهاب ذات الأغلبية الكردية، هي الأكثر تضررا من الزلزال، حيث تعالج المستشفيات الميدانية الجرحى، وهناك خيام تحتوي على نحو 70 ألف شخص مشرد بفعل الزلزال في فصل الشتاء. وتقول وكالات الإغاثة إنه لا يزال هناك حاجة إلى أماكن للمأوى وبطانيات وملابس أطفال وأدوية ومياه شرب.

 

وقال كيانوش روستامي، الذي نشأ في محافظة كرمانشاه بالقرب من ساربول الزهاب "إن هذه خطوة يجب اتخاذها، رغم أنها صغيرة " لمساعدة المحتاجين بعد وقوع الزلزال. وأعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن زلزالا بلغت قوته 7.3 درجة على بعد 31 كيلومترا ضرب خارج مدينة حلبجة باقليم كوردستان، ووصلت هزات الزلزال إلى الغرب إلى الساحل الإسرائيلي للبحر المتوسط، وإلى الجنوب عند بغداد.

 

وقالت وزارة الداخلية العراقية إن الزلزال قتل على الأقل تسعة أشخاص وأصيب 550 أخرون بجروح في جميع أنحاء البلاد في شمال العراق، وكان هناك أكثر من 400 هزة ارتدادية منذ ذلك الحين، حتى أن السكان خائفون من العودة إلى منازلهم لأخذ ممتلكاتهم. وإيران تقع على العديد من خطوط الصدع الجيولوجي ومعرضة للزلازل، وقتل زلزال قوته 6.6 درجة في عام 2003، 26 ألف في مدينة بام.