أهم الاخبار

استطلاع

احصائيات الموقع

زيارات اليوم: 119
جميع الزيارات: 32242

القارة العجوز تسعى لإعدام وجبة الشاورما

قسم :منوعات نشر بتاريخ : 3/12/2017 - 18:45

 

القارة العجوز تسعى لإعدام وجبة الشاورما

 

تُعتبر وجبات الشاورما التركية والمعروفة أيضاً بـ"دونر كباب"، من بين أكثر المأكولات التي تفضلها كثير من الشعوب لا سيما في أوروبا، لكنها الآن تواجه تهديداً حقيقياً.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، فإن سياسيين بالاتحاد الأوروبي يتحركون لحظر مادة الفوسفات اللازمة للإبقاء على لحم الشاورما رطباً ومتبّلاً، ويستشهدون في ذلك بمخاوف صحيّة استناداً إلى دراسات تربط بين المادة المضافة وأمراض القلب.

وبدأت القضية عندما اقترحت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي السماح رسمياً باستخدام مادة الفوسفات في لحم الضأن، أو لحم الأبقار، أو لحم العجول. وصوّتت لجنة الصحة بأغلبية ٢٢ صوتاً من أصل ٣٢ لمعارضة الاقتراح، في أعقاب دراسات حديثة تشير إلى أن المادة المضافة تعرّض الناس لخطر الإصابة بأمراض القلب على نحو أكبر.

وتشير الصحيفة البريطانية إلى أنه قد ينتهي تصويت البرلمان بالكامل، والمقرر انعقاده في غضون أسوعبن، بحظر المكوِّن، وهو ما يُحتمل أن يحذف بدوره وجبة الشاورما من قوائم الطعام الأوروبية. وأصحاب مطاعم الشاورما ليسوا سعداء بذلك؛ إذ يقول باريو دونميز، وهو صاحب أحد المطاعم التي تقدّم وجبات الشاورما وتعمل على مدار ٢٤ ساعة في مقاطعة ميت بالعاصمة الألمانية برلين: "إنهم يبحثون عن طرق للإضرار بالأعمال التركية هنا"، وأضاف في حديثه لوكالة أسوشييتد برس: "مثل هذا الحظر سيكون أسوأ ما يمكن تخيّله".

وقال مينان كويونكو، من الاتحاد الألماني لمنتجي الشاورما التركية، في حديث لصحيفة بيلد اليومية الألمانية "إذا نجح البرلمان الأوروبي في ذلك، سيكون هذا بمثابة حكم الإعدام على صناعة إعداد الشاورما التركية بأكملها في الاتحاد الأوروبي".

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن بعض الأطعمة السريعة الأخرى حصلت على موافقة البرلمان الأوروبي على رغم احتواء مكوناتها الفوسفات، كما الحال في استخدامه في قطع لحم الخنزير عام ٢٠١٤. ورأت أن هذه حالة واضحة من "التمييز ضد الدونر التركي"، بحسب ما ذكره موقع "يورو نيوز".

وأضاف الموقع أن كمية الفوسفات التي يستهلكها المواطن في الاتحاد الأوروبي، خلال عام كامل من تناول الدونر، تعادل ما يستهلكه إذا ما شرب لتراً ونصف اللتر من الكوكا.

وبقدر ما قد تبدو القضية غير مهمة، تفيد بيلد بأن أكثر من مئة ألف وظيفة في ألمانيا تعتمد على دونر الكباب، ومن بين ٥٠٠ طن من الدونر المنتجة في الاتحاد الأوروبي كل يوم تنتج ألمانيا ٨٠ في المئة منها.